فروة الراس المتضررة يمكن أن تكون جافة وتسبب الحكة أو أن تكون دهنية مع وجود للقشرة. وفي الحالات الشديدة، قد يطور الشخص القروح في فروة الرأس أو يعاني من تساقط الشعر الحاد. بالتالي هناك عوامل كثيرة تؤثر على صحة فروة الرأس ومن بينها: التغذية، تغير مستوى الهرمونات في الجسم، منتجات العناية بالشعر، صبغ الشعر واستخدام معدات لتجفيف الشعر وبالطبع – العوامل البيئية.

1) جنبوا حرق الشعر بأشعة الشمس
تعرض الشعر المفرط لأشعة الشمس قد يؤدي إلى تضرره بحيث يصبح جافاً وهشاً. الأشخاص ذوي الشعر الخفيف أو المصابين بالصلع، هم أكثر عرضة للإصابة بضرر لا يمكن إصلاحه في فروة الراس وذلك بسبب التعرض لأشعة الشمس. ولكن من المهم الحفاظ على تغطية الشعر بواسطة المنتج بشكل موحد لكي يبقى كل الشعر محمي من أشعة الشمس.

2) حذار فرد الشعر و إستبدال بالبروتينات لتنعيم الشعر
فرد الشعر يعمل على تلف الشعر لإحتوائه على مواد كيميائية ضارة بالشعر و الفروة كما انه غني بالفورمول الضار للشعر و لتنعيم الشعر يجب استبدال الفرد بمنعمات الشعر الغنية بالبروتينات و الكيراتين و الفيتامينات التي تخلص الشعر من النفشة و تمنحه نعومه و لمعان .

3) عالجوا شعركم
شبكة الإنترنت مليئة بوصفات للشعر وعلاج فروة الرأس والتي تستخدم كل ما هو جيد من الثلاجة المنزلية. إلا أنها غالبا ما تكون غير مفيدة، وكذلك غير ضارة للشعر. كما وقد تؤدي التغذية الغير سليمة، أخذ الأدوية، التغيرات الهرمونية أو تضرر الشعر بسبب المنتجات الكيميائية الى ترقق الشعر، القشرة أو غيرها من الحالات المزعجة لفروة الرأس. في مثل هذه الحالات الغير مرضية، يفضل التفكير في معالجة فروة الرأس. علاج النيئوكسين، على سبيل المثال، ينشط بصيلات الشعر ويشجع النمو. الزيت المغربي يقوي الشعر ويعيد له البريق وهناك أيضا علاجات لفروة الرأس الجاف.

4) تدليك فروة الرأس
يلاحظ كل من يغسل شعره في صالون التجميل الشعور الجيد الناجم عن تدليك فروة الراس عند الغسل. ومع ذلك، يتضح أن هناك طريقة لتدليك فروة الراس، وأصلها من الهند، من شريعة الأيورفيدا، التي تركز على منع المشاكل قبل أن تحدث. تدليك فروة الرأس مهدئ جدا ويعمل كمحفز للدورة الدموية والتصريف اللمفاوي في الرأس، وكلاهما يشجعان نمو بصيلات الشعر في فروة الراس. لذلك عندما يكون لديكم الوقت، قوموا بتدليك فروة الرأس باستخدام أطراف الأصابع وبشكل دوائر صغيرة. يفضل أيضا الاستثمار وشراء فرشاة تدليك خاصة لفروة الرأس والتي يمكن استخدامها أثناء غسل الشعر وكذلك للشعر الجاف.

5) موازنة التغذية
سوء التغذية، النقص في الفيتامينات والمعادن، يتسبب بأن تفقد بصيلات الشعر حيويتها. بالتالي يعتبر الشعر السليم علامة على الصحة الجيدة. أما اذا كان شعركم غير حيوي، ممل، هش أو ضعيف للغاية، فيجب اجراء تغييرات غذائية من شأنها تحسين الصحة العامة وصحة الشعر. فبصيلات الشعر هي المسؤولة عن صحة الشعر، وهي بحاجة لنظام غذائي غني بالبروتينات، والكربوهيدرات المعقدة، والأحماض الدهنية والفيتامينات الضرورية، كما أن الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 مثل: سمك السلمون أو بذور الشيا والكتان مهمة جدا للشعر. لذلك احرصوا على تناول البروكلي، الأفوكادو، البيض، الموز، الجوز البرازيلي (بقدر معين)، وبالطبع الكثير من الخضراوات والفواكه واللحوم الخالية من الدهن ومنتجات الألبان.

6) الحرص على عمل جلسات الميزو و البلازما:
الميزو و البلازما من اهم الاجراءات التجميلية التي تعمل على تغذية الفروة و تقوية بصيلات الشعر كما تساعد على تحفيز نمو شعر جديد و تنشيط الدورة الدموية و تحسين من الشعر.